كلمة المؤسسين

_

بسم الله الرحمن الرحيم.

نحمد الله أن سهل ظهور التسهيلات الإيجابية كبديل جديد خارج نطاق ما هو معروف حاليا لتكون أحد المنتجات التمويلية المكملة للدورة الاقتصادية والمعززة لرواج الإنتاج وازدهاره.

 في المراحل الأولى من التسهيلات الإيجابية سوف نسعى لتقديم التمويل الإنتاجي بلا هامش ربح والذي تحتاجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال بصورة ماسة في الوقت الحاضر.

 وتهدف الشركة لأن تكون رافداً من روافد الاقتصاد الوطني ومكملاً للنشاط المصرفي السعودي بالتركيز على المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال التي توليها حكومتنا الرشيدة الكثير من الاهتمام.

 والشركة حالياً هي في مرحلة التحضير للعمل ضمن البيئة التجريبية التشريعية تحت إشراف البنك المركزي السعودي. وبهذه المناسبة فإننا نتقدم بالشكر والعرفان إلى المسؤولين في البنك المركزي السعودي على سياسة الانفتاح التي يتبناها البنك لتطوير القطاع المالي ودعم شركات التقنية المالية تجسيداً لرؤية القيادة في التسهيل على المواطنين ورواد الأعمال لتحقيق التنمية المستدامة نحو رؤية 2030.

 نسأل الله أن تحقق شركة الإيجابية النجاح المنشود في هذا القطاع الهام من الاقتصاد الوطني لتتمكن لاحقاً من توسيع خدماتها لتشمل فئات أخرى إن شاء الله.

والله ولي التوفيق.

 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المؤسسون

_