لا تقوم "الإيجابية" بتمويل الأفراد في المرحلة الحالية، حيث تقوم بتمويل المنشآت فقط.

حاليًا الحد الأقصى هو 500 ألف ريال لكل عميل.

من أساسيات مفهوم التمويل الإيجابي ألا يتحمّل العميل (المقترض) أي تكلفة سواءً كانت فائدة على التمويل، أو أية رسوم إدارية أو استشارية أو غرامات تأخير أو غيرها، فما يتم تمويله للعميل هو ما يتوجب على العميل سداده دون أي زيادة أو نقصان.

دخل الإيجابية هو من المورد (البائع) على شكل رسوم خدمة، ولا توجد أي رسوم أو فوائد على العميل (المقترض).

رسوم الخدمة من المورد هي نسبة من القيمة الإجمالية لفاتورة البيع من المورد للعميل مباشرة. وهي مقابل الخدمات التسويقية التي تقدمها الإيجابية للمورد.

  • تمويل عملائك لزيادة حجم مبيعاتك.
  • استلام قيمة الفاتورة نقدًا وقبل تسليم البضائع للعميل.
  • تحويل التعاملات الآجلة لتعاملات نقدية.
  • تقليل الحسابات المدينة والديون المتعثرة والمعدومة.
  • توفير عملاء جدد من خلال إضافة المورد إلى قاعدة بيانات الموردين في موقع الإيجابية.
  • تسريع الحركة النقدية عندك ليمكنك زيادة الانتاج والمبيعات وبالتالي الأرباح.

في البداية سوف يكون التركيز على التمويل الإنتاجي وليس الاستهلاكي مثل تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال الذين لديهم إيرادات من أعمالهم.

الإيجابية تمول رأس المال العامل مثل:

  • البضائع لمحلات التجزئة.
  • التموينات الغذائية وغيرها للمطاعم والمقاهي والمطابخ.
  • المواد الإنشائية للمقاولين.
  • المستلزمات الزراعية للمحاصيل والدواجن والأنعام للمزارعين.
  • المواد الخام للمصانع.
  • قطع الغيار والمواد الاستهلاكية للمصانع والورش والمشاغل.
  • الخدمات لجميع القطاعات.
  • وغيرها.

نعم، إذا كانت هذه الأصول إنتاجية للتوسعات وتزيد نشاط العملاء مثل:

  • المطابخ والكراسي والطاولات للمطاعم.
  • آلات القهوة للمقاهي.
  • العدد والأدوات للمقاولين.
  • المكائن والمعدات للمصانع.
  • الصيصان والبياضات لمزارع الدواج.
  • الحظائر للأنعام.
  • السيارات والمعدات للنشاطات السابقة.
  • الأرفف لمحلات التجزئة.
  • آلات المحاسبة ودفع النقود وبرامج الحاسوب لجميع ما ذكر.
  • وغيرها.

يقوم العميل بإرسال الفاتورة أو التسعيرة أو كشف الحساب للإيجابية عن طريق القنوات الإلكترونية ، ثم تقوم الإيجابية بسداد قيمتها للمورد مباشرة.

تمول الإيجابية 100% من قيمة الفاتورة.

لا مطلقا.  السعر الآجل لعملاء الإيجابية لن يزيد عن السعر النقدي.  وسوف تتابع الإيجابية هذا الموضوع بجدية مع الموردين ولن تقبل هذا، حتى لو كان برضى العميل نفسه.

  1. يكتب المورد في الفاتورة أو التسعيرة أن طريقة الدفع هي "نقدا أو الإيجابية". وهذا معناه أنه لا فرق في السعر بين الدفع النقدي أو عن طريق الإيجابية.
  2. أول مصدر للمعلومات هو العميل نفسه وعليه أن يتأكد بأن المورد يعطيه نفس سعر عملاء الدفع النقدي الفوري.
  3. عندما يسأل العميل عن سعر البضاعة فليسأل عن السعر النقدي الفوري ويتفاوض على أحسن سعر.
  4. إذا ثبت أن المورد يفرق في السعر بين الدفع النقدي والايجابية فسوف توقف الايجابية التعامل معه.
  5. إذا ثبت قبول العميل لتحمل هذه الرسوم في زيادة السعر أو دفعها خارج الفاتورة فسوف يتم تعليق التسهيلات عن العميل والمورد على حد سواء.

السداد يكون خلال 10 أسابيع أو 70 يوما.

يقوم العميل بالسداد على 10 أقساط أسبوعية متساوية بواقع 10% من مبلغ كل فاتورة.

وسوف تفتح الإيجابية حساباً فرعياً للعميل داخل حساب الإيجابية لدى أحد البنوك المحلية ويتم السداد عن طريق حوالة بنكية لهذا الحساب.

يمكن للعميل إعادة استخدام التسهيلات بعد سداد أي قسط فورا وإلى حد التسهيلات الممنوحة له،  ولا يشترط إتمام سداد كامل الأقساط ليبدأ التمويل الجديد.

معايير اختيار العميل تشمل:

  • السجل الجيد في سمة.
  • البيانات المحاسبية الجيدة للنشاط.
  • الطلب من المورد لتمويل عميله.
  • عدم التعامل بالفوائد أخذًا أو عطاءً.
  • الزيارة الميدانية لمندوب الإيجابية.
  • متابعة العميل الجيدة لنشاطه ومعرفته بالنشاط.
  • أن يكون لديه إيرادات مستمرة من نشاطه.
  • الرضى عنه لدى موظفيه ومورديه، وعملائه.
  • بناء الائتمان، وهو أن يبدأ العميل بتسهيلات بمبالغ صغيرة ثم يسددها بانتظام فيتم زيادة سقف التسهيلات تدريجياً.
  • أن يكون قد استثمر أغلب الأصول الثابتة مثل ديكور المحل ويحتاج تمويلات لرأس المال العامل مثل المواد التموينية، أو البضائع، أو المواد الإنشائية، أو العمالة.

نعم، وهي تقريباً نفس ضمانات شركات التمويل الأخرى والبنوك مثل:

  1. سند لأمر بإجمالي سقف التسهيلات عن طريق نافذ.
  2. رهن أسهم أو أصول الثابتة.
  3. أي ضمانات أخرى.

نعم، وذلك لعمل التقييم الائتماني كالتالي:

  • الميزانية وحساب الأرباح والخسائر والتدفق النقدي للسنوات الثلاث الماضية، والحسابات التقديرية للسنة الحالية.
  • لرواد الأعمال والمنشآت الجديدة يتطلب الجدوى الاقتصادية للنشاط سواء عملها العميل بنفسه أو لدى مكتب دراسات اقتصادية أو بتعبئة نموذج معد لهذا الغرض يساعد رواد الأعمال على معرفة جدوى نشاطهم.

التمويل الإيجابي لا يطالب العميل بأي غرامات تأخير ولكن سوف تبدأ إجراءات التحصيل فورا.

 ولن تقبل الإيجابية أي غرامة تأخير في حالة التخلف عن السداد، حتى لو أبدى العميل الرغبة في دفعها تلافياً لبدء إجراءات التحصيل واستخدام الضمانات.

حيث إن سداد التسهيلات يكون بشكل أسبوعي فإن بوادر التخلف عن السداد ستظهر فوراً بتوقف الأقساط الأسبوعية.  وفي هذه الحالة تظهر إشارة في النظام لدى الإيجابية ويتم التواصل مع العميل للاستيضاح عن سبب توقف الإيرادات وإذا لم ترد إجابات مقنعة من العميل فيتم بدء الإجراءات القانونية للتحصيل.

أما إذا كانت هناك ظروف طارئة سببت هذا التوقف فيتم معالجتها بالتنسيق بين العميل والإيجابية لمساعدة العميل لإعادة الأمور إلى طبيعتها أو لاتخاذ إجراءات أخرى.